سمووو الحنان


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  «بعد المداولة».. مؤسس الجالية المصرية في فرنسا: الحكومة تخدر المغتربين.. والمشاكل تناقشها من ٢٥ سنة دون حل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: «بعد المداولة».. مؤسس الجالية المصرية في فرنسا: الحكومة تخدر المغتربين.. والمشاكل تناقشها من ٢٥ سنة دون حل   السبت يناير 22, 2011 8:57 am

«الحكومة تعطينا حقن مورفين وتخدرنا منذ ٢٠ سنة».. بهذه الكلمات لخص الدكتور محمود عمارة مؤسس الجالية المصرية في فرنسا هموم المغتربين المصريين مع الحكومة.

وقال للإعلامي «مجدي مهنا» في برنامج «بعد المداولة» مساء أمس الأول منذ ٢٠ عاماً، والمشاكل نفس المشاكل، وكل عام نقدم نفس التوصيات والمطالب، ولكن لا توجد حلول.

وأضاف: يمثل المغتربون قوة حقيقية للبلاد وهم بخبراتهم، وأفكارهم، وتجاربهم في البلاد التي سافروا إليها قادرون علي حل مشكلات كثيرة.

وأشار إلي أن محمد علي أرسل (١٠١) من المصريين إلي فرنسا للاطلاع علي خبراتهم في التعليم والصناعة ونجح هؤلاء «المائة» في دفع عجلة التنمية وبناء مصر الحديثة.

ولفت إلي وجود عدد كبير من العلماء والباحثين المصريين حققوا نجاحات لافتة في جميع المجالات فضلاً عن المستثمرين ورجال الأعمال والصناعة وهم طاقة كبيرة قادرة علي نقل مصر إلي صفوف الدول المتقدمة.

وأكد «عمارة» أنه منذ المؤتمر الأول عن العاملين بالخارج في عام ١٩٨٥، ونحن نتكلم عن خمس أو ست نقاط منها «عودة جثمان المتوفي» في الخارج، والسماح للمغترب بالإدلاء بصوته في الانتخابات من خلال سفاراتنا في الخارج، وتمثيل المغتربين في المجالس النيابية والشعبية، وحل مشاكل المغترب الهارب من التجنيد، وقبول محاكمته واستلام الغرامة منه في الخارج، لكن لا شيء يتحقق.

وتابع: كل مشكلات المغتربين يمكن حلها بسهولة جداً، لكننا منذ ٢٥ عاماً، ونحن نتكلم في نفس المشكلات، ونصدر نفس التوصيات، ونسمع نفس الوعود دون أن تتحسن الأوضاع، ونفي أي دور لإدارة «المغتربين» في حل مشكلاتهم.

وقال إن إدارة المغتربين استعادت ٨ جثامين لمصريين من الخارج خلال ٢٥ عاماً، وهو رقم ضعيف جداً، ولا يشكل أملاً في الحل، ولفت إلي أن صندوق رعاية المغتربين في الخارج لا توجد له موارد، وليس له رئيس أو مسؤول، ونفي أن يكون قد حقق خدمة لمغترب.

وأضاف: يوجد اقتراح يقضي بأن تفرض الحكومة، طابع بريد قيمته ١٠٠ دولار يجدد كل ٥ سنوات علي جواز السفر، ويكون العائد لصالح رعاية المغتربين وحل مشاكلهم.

من جانبه، أكد الدكتور رأفت رجب مستشار الاتحاد العام للمصريين، بالخارج أن معظم المشاكل التي تحدث عنها «عمارة» في طريقها للحل.

ولفت إلي أنه منذ أيام، عقد منتدي وصفه بأنه من أحسن المنتديات بالنسبة للمصريين بالخارج، وكان تحت رعاية الدكتور أحمد نظيف، رئيس الوزراء، و١٤ وزيراً لحل مشاكل المصريين بالخارج، وأخذت توصيات المنتدي، وقال أعتقد أن الأمور تسير في مسارها الطبيعي، وأعتقد - أيضاً - أنها مبشرة.

وأضاف «رأفت»: في الأعوام الماضية كانت تواجهنا معوقات وضغوط ومشاكل طاحنة، لكن وزارة الخارجية أنشأت إدارة للمغتربين لحل مشاكلهم، وتابع «معظم المشاكل في طريقها للحل».

ولفت إلي وجود إدارة للمغتربين في جامعة الدول العربية، وإدارة في أمانة المهنيين بالحزب الوطني تدافع عن المغتربين وتحمي مصالحهم.

وقال يمكن الآن عودة «جثمان المغترب» من الخارج من خلال موازنة تتحملها وزارة الخارجية كما فعلت مع ٨ جثامين لمصريين ماتوا في الخارج وأعادهم الصندوق الممول من وزارة الخارجية.

وأشار إلي وجود مشكلات ومعوقات تسببها الهجرة، خاصة غير الشرعية، لافتاً إلي أن وزيرة القوي العاملة عائشة عبدالهادي سوف تجتمع مع ممثلين للمغتربين في ١٧٠ دولة منها كندا وأمريكا لجمع مشاكلهم والبحث عن حلول لها.

وشدد علي أن التمثيل النيابي للمغتربين الآن محل دراسة وفي الطريق إلي حل.

وتدخل «عمارة» ليؤكد أنه باع أملاكه في أمريكا وفرنسا وعاد مع ١٠ مصريين آخرين للاستثمار في مصر، ولكن الظروف غير المواتية دفعت ٨ من العشرة إلي الفرار بأموالهم للدول التي اغتربوا فيها.

وجاءت نتيجة تصويت جمهور المحلفين لتؤكد كلام «عمارة»، حيث قال ١٤ صوتاً إن المناخ العام في مصر لا يساعد علي حل مشكلات المصريين في الخارج، ولا يعمل علي جذبهم للداخل، وذلك في مقابل، يؤكدون أن المناخ العام يسمح بحل مشاكلهم، ويشجع علي ع
ودتهم إلي بلادهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
«بعد المداولة».. مؤسس الجالية المصرية في فرنسا: الحكومة تخدر المغتربين.. والمشاكل تناقشها من ٢٥ سنة دون حل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سمووو الحنان :: (¯`·._) (المغتربون في الخارج) (¯`·._)-
انتقل الى: